10 خرافات حول الحمل - غريبة جيدا !!




عندما تكون المرأة حاملا، تقدم المشورة بصفة عامة إلى قائمة محددة من إجازات الغوص، كما أن الجميع لا يحملونها. ومن المثير للاهتمام أن العديد من هذه الخرافات مجرد   خرافات حملية.

إليكم عشر أساطير لم تعرفوها قط واستمتعوا بالحمل السعيد:

1)  "أن الوقوف على رأسك بعد ممارسة العلاقة الزوجية يجعلك أقرب للحمل"
علميا: بالرغم من أن الأطباء والأبحاث تاكد إن الاستلقاء على ظهرك لمدة 15 - 30 دقيقة تزيد من فرص الحمل لأنها تجعل الحيوانات المنوية داخل المهبل في أعلاه قرب عنق الرحم، لكن لا أحدًا لم  يثبت أن الوقوف على رأسك قد يجعلك حاملا أو أن له فائدة أعلى من مجرد الاستلقاء على الظهر، مع أن الوقوف على رأسك قد يسبب لك بعض الإصابات خاصة إذا لم تكوني رياضية مدربة على فعل هذا أو لم تكوني ممارِسة محترفة اليوغا، وحتى لو كنت كذلك فلا داعي لذلك فالاستلقاء يكفي لتزيدي فرص حدوث الحمل.

2) أسطورة "أن شكل وطول بطن الخارجي يدل على نوع الجنين"
علميا: تقول الخرافة إن اتساع البطن في أعلاه يدل على أن الجنين أنثى، وأن الاتساع السفلي للبطن يدل على أن الجنين ذكر، وعلميا أن شكل البطن غير مرتبط بنوعية الجنين بل سببه هو قوة عضلات بطن الأم، وموضع عضلة الرحم، وزيادة وزن الأم، وماهي وضعية الجنين داخل الرحم، وكما نرى فإن كل هذه العوامل ليس من ضمنها نوع الجنين، وحين يقترب موعد الولادة فإن رأس الجنين (سواء كان ذكرًا أو أنثى) ينزل إلى منطقة الحوض لدى الأم، وهو ما يظهر اتساعا في الجزء السفلي من البطن. ولذالك حين تريدين معرفة نوع الجنين فيمكنك الذهب للطبيب، والذي يمكنه معرفته باستخدامه السونار في تحديده بعد الأسبوع الـ18 أو بعد الأسبوع الـ20.

3)  "أن معدل ضربات قلب الجنين تحدد نوعه"
علميا: أن معدل ضربات قلب الجنين هي ما بين 120-160 ضربة بالدقيقة. ويظن البعض من مدعي الخرافات أن ضربات القلب السريعة تدل على أن الجنين أنثى، في حين أن الضربات الأبطأ (أقل من 140) تدل على أنه ذكر، وقد أثبتت الأبحاث العلمية أن عدد ضربات القلب ليس له علاقة بنوعية الجنين، وأنها تتغير من يوم لآخر وتختلف من زيارات متابعة للطبيب، اعتمادًا على عمر الجنين واختلاف أوقات نشاطه، وكذلك بحسب حالته الصحية لديه، أو في بعض الأسباب حالة الصحية المتعلقة بالأم مثل التوتر وغيره.

4) "أن شكل وانتفاخ وجه الأم يدل على نوع الجنين"
علميا: أن النساء الحوامل تتعير طرق ونسبة زيادة وزنهن بين سيدةٍ وأخرى، وكذلك يختلف نوع الجلد وتاثيره على زيادة الوزن لدى كل إمرأة، فإذا قال لك أحدهم إن وجهك مستدير ووردي اللون فهذا يدل على أنك حامل بأنثى، فهذا غير صحيح، حتى وإن صدقت حامل بانثى ، فالأمر لا يعد الا مجرد حظ وصدفة لا أكثر، فإذا قالت لك والدتك أو احد اقاربك إنك كذلك ثم اكتشفت يوم الولادة أنك كنت حاملًا بذكر فلا تتعجبي.

5) جمال المرأة يزداد إذا كانت حاملًا بذكر"
علميا: أن جمال المرأة قد يزداد نتيجة هرمونات الأنوثة التي تزيد أثناء الحمل، فهناك ادعاءات تقول إن الانثى تسرق جمال أمها، فإذا كنت قبيحة أثناء الحمل فإنك حامل بأنثى، وأما إذا ازاد جمالك فأنت حامل بذكر، وبالطبع هذا لا يعتبر الا كونه خرافات لا أساس لها من الصحة، وأن تغيرات التي تطرا على الهرمونات أثناء الحمل هو السبب وراء ذلك، فبعض النساء اللاتي يتعرضن لقيء وغثيان الحمل، وكذلك زيادة حجم الرحم نتيجة كبر حجم الجنين تؤدي لإحداث ختلال في بعض الهرمونات، وظهور بعض حبوب الشباب على وجه، والذي يدلل به البعض على الجمال أو حتى على القبح، وهذا كله ليس له علاقة بنوع الجنين على الإطلاق.

6) "أن البهارات قد تسبب العمى للجنين أو الإجهاض"
الحقيقة: أن البهارات قد تادي الى الاختلال في قولون الأم أو تزيد من مرض التهاب المعدة والالم الشديد والتسبب في الحموضة، ولكن لا تأثر هذه الأعشاب على نظر الطفل أو قوة بصره أو حتى بالإجهاض، وبذكرنا للحموضة والتهاب المعدة فإن هناك خرافات أقدم لا بد أن نقولها، وهي إن الأمهات اللاتي يعانين من أعراض الحموضة سيكون أطفالهن كثيف الشعر، ولسنا في حاجة لنثبت عدم صحة مثل هذه الاقوال.

7)  "الأم يجب أن تأكل ضعف ما تأكله أثناء حياتها الطبيعية عند حملها"
الحقيقة: أن الأم تحتاج أثناء حملها فقط لـ200 سعر حراري فوق احتياجاتها الطبيعية، والحد الادنى الاحتياج الطبيعي للسعرات هو لما بين 1500-2500 سعر، فإذا قمنا بزيادة 200 سعر حراري يومي في فترة الحمل فهذا يعني زيادة 10% وليس كما يقولون، وقد يكون السبب في زيادة كمية الأكل لدى الأمهات هو اختلال الهرمونات التي تفتح شهيتها للأكل، ولكن نصيحتنا للأمهات مراعاة كميات الأكل حتى لا تتعرض للزيادة المفرطة في الوزن أثناء الحمل.

8: هاربورن تعني أن الطفل لديه شعر أكثر في فروة الرأس!
ديبونكس; إن نمو شعر طفل حديث الولادة يعتمد كثيرا على التركيبة الجينية للطفل، ولا يرتبط بأي حال من الأحوال بحرق قلب الأم أثناء الحمل. ويؤدي تزايد وزن الجنين في كثير من الأحيان إلى دفع الجهاز الهضمي صعودا نحو جهاز شق القلب، مما يؤدي إلى تكون الحمض. وهذا هو السبب وراء فرط الحموضة وليس شعور الطفل. ويكفي أن نقول إن العديد من النساء اللاتي يحرقن قلبا رائعا أنجبن أطفالا بلا شعر، والعديد من النساء اللاتي يحرقن قلوبهن أنجبن أطفالا يحملون شعرات ثقيلة على رؤوسهم.

9 - أنواع معينة من الأطعمة تؤثر على تعقيد الطفل
ديبوندكت; هذا ليس صحيحا. ولا يوجد علم يدعم هذا الادعاء الذي لا أساس له. النساء الأكبر سنا و الأكثر حكمة من حولكم سيدفعونك لشرب الكثير من ماء جوز الهند أو الحليب الذي غمس في الزعفران بين عشية وضحاها للحصول على طفل رضيع. ولكن الجينات وحدها هي التي تلعب دورا بالغ الأهمية في تحديد تعقيد الطفل. قد يحذرك البعض من وجود مكملات حديدية لأنها قد تجعل جلد الطفل مظلما. غير أن الأغذية أو الأدوية لا تؤثر بأي حال على تعقيد الطفل.

10 - الضغط سيء للجنين
ديبونكس; كشفت أحدث الأبحاث أن مستوى معتدلا من الإجهاد لا يضر بالطفل. في الواقع، إنها جيدة للجنين! وسوف تعمل على تغذية الجهاز العصبي للميزة وتسريع تطورها. وتفيد التقارير بأن النساء اللواتي تعرضن لإجهاد معتدل أثناء الحمل لديهن طفلات في سن الثانية من العمر مع أدمغتهن يعملن بسرعة أسرع من تلك التي لم تتعرض أمهاتهن لأي ضغط. وفي دراسة أخرى، تبين أن الأطفال البالغين من العمر عامين، المولودين من أمهات معتدل الإجهاد، يتمتعون بمعدلات أعلى من التطور الحركي والعقلي.

ملاحظة - من الشائع جدا ان الامهات ان تقع فريسة لهذه الخرافات السخيفة. ولا ينبغي أن تؤخذ هذه الاعتبارات في الاعتبار. وينصح الأمهات الحوامل بعدم الخضوع لإغراءات معالجة أساطير الحمل واستشارة دكتورهن للحصول على التوجيه الصحيح.
Lovers Sports
كاتب المقالة
كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع Show Sports HD .

جديد قسم : Profit3

إرسال تعليق